الأحد، 14 فبراير، 2016

جنس ساخن جدا مع سيدة متزوجة عشقت زبي الكبير

جنس ساخن جدا مع سيدة متزوجة عشقت زبي الكبير


اجمل و احلى جنس ساخن و مغامرة حصلت لي في هذه القصة مع سيدة متزوجة تعرفت عليها بالصدفة في التلفون حيث شكلت الرقم و اخطات  و اذا بي اسمع صوت ملائكي ساخن جدا و و اعتذرت منها لكنها أصرت على الدردشة معي . و بقينا نحي لمدة نصف ساعة ثم قطعت الخط و في الليل بقيت تهتف لي  وهاتفي يرن و ناديتها مرة أخرى و لكن في الليل كنا نحكي على السكس و اخبرتني انها متزوجة و تبحث عن رجل يكون نياك و زبه كبير و اخبرتها ان زبي كبير و انا متاكد اني سامتعها و هكذا عرضت علي الذهاب الى بيتها في اليوم الموالي حين يذهب زوجها الى العمل . و على الساعة التاسعة صباحا كنت في بيتها و دخلت و انبهرت بجمالها و اثارة جسمها و هي ترتدي امامي فستان يكشف اكثر مما يغطي من جسمها الأبيض الشهي جدا ثم بدات اقبلها من الفم و الرقبة في جنس ساخن جدا و اتحسس على طيزها الكبير الذي كان طري جدا و ناعم حتى من فوق الفستان . ثم خلعت لها ثيابها و لحست حلمات بزازها التي كانت واقفة و لذيذة جدا و انا امص و اسمع غنجاتها الساخنة و كان ظاهرا عليها انها ممحونة جدا و زوجها مقصر في حقها الجنسي و بقيت اقبلها و العقها بقوة
ثم أخرجت زبي امامها و حين راته تنهدت بقوة اهههههههه واو ما هذا و بدات ترضع بطريقة رهيبة جدا و انا مستمتع و اغلي من اللذة و طرحتها على الأرض بكل قوة فانا كنت في شهوة عالية و ساخنة جدا و أعيش جنس ساخن و مثير . ثم وضعت زبي بين شفرتي كسها الذي كان محلوق و ناعم جدا و بدات ادخل زبي بكل قوة في جنس ساخن و نيك حار جدا و كان كسها يغلي من الحرارة و انا أدخلت زبي بسرعة  و هناك ارتفعت الحرارة الجنسية و الاهات اكثر و بدات السيدة تصرخ اه اه اح اح اه اه على النيك و الزب اه اه اه و انا في ذروة الشهوة و اللذة انيك كسها بكل قوة . ثم امسكت بزازها بين شفاهي و رحت ارضع بلا توقف و اهتز فوق كسها و زبي غارق داخل كسها يسبح بطريقة ساخنة جدا و هي بين احضاني على الأرض مستمتعة بشدة في جنس ساخن جدا و نيكة رهيبة  و كانت شهوتها قوية جدا حيث كانت تضع يديها على ظهرهي و تتحسس و تحركهما حتى كادت تصيب ظهري بخدوش و انا لم اكن اشعر لاني كنت ساخن جدا  و ذائب و لو ضربتني بالسكين لما احسست لان زبي كان يعيش لذة النيك
و كانت تملك الخانات في كل جسمها و بطنها و بزازها و منظرها مغري جدا و صدرها ذو طراوة رهيبة جدا و حلمتها كانها زب صغير و انا ارضعها و امصها بقوة في جنس ساخن و بلا توقف و اسمع اسخن الغنجات . كانت تتغنج بقوة و ترتعد اه اه اووووووو اههههههه و انا احس بانها تريد ان تخرج كل مكبوتاتها الجنسية و تعبر عن متعتها و حرمانها الجنسي العميق  و انا انيك و ادخل الزب و اخرجه و احس اني اريد ان اقذف فاتوقف عن التحرك و الضخ و اقبلها من الشفتين قليلا و لكن الشهوة لم تتركني اتوقف و رحت ادخل و اخرج زبي بسرعة كبيرة في كسها الساخن في لحظة مثيرة جدا جائتني الشهوة بقوة  و بلذة رهيبة . و لم اعد قادرا على الصمود اكثر حيث بدا زبي ينتفض  ويهتز داخل كسها و سحبته و وضعته بسرعة على وجهها و كنت اريد ان اراها تلحس المني كما كنت دائما أرى في أفلام السكس و هو حلم لطالما راودني خاصة اذا كنت في جنس ساخن و مع سيدة جميلة و مثيرة مثلها
و كنت افرغ على وجهها المني بغزارة و قوة و هي تعطيني لسانها لاقذف فيه و انا انظر اليها و مندهش من شدة محنتها على الزب حتى لما فرغت من القذف لانها لم تتركه و بقيت تلحس  وتمص بقوة و ترضع بلا توقف الى ان شعرت بالم في راس زبي . في تلك اللحظة ذهبت و تبولت ثم عدت و لبست ثيابي و غادرت بيتها و انا في احلى نشوة بعد جنس ساخن جدا  و من يومها عشقت هذه اليدة زبي كثيرا و كلما غاب زوجها اذهب لانيكها و أحيانا تغامر بالحديث معي في التلفون رغم وجود زوجها هناك و انا من جهتي عشقت جسمها و بزازها و كسها و احبها كانها زوجتي و لو لم تكن متزوجة لتزوجتها اليوم قبل الغد لاتمتع بها يوميا

هناك 7 تعليقات: